- - -

14 oct. 2009

زغوان المدينة الأندلسية

وصل الفتح الإسلامي لمدينة زغوان في القرن السابع للميلاد على أيدي القائد موسى بن نصير ثم حكمها الأغالبة والفاطميون والحفصيون واستوطن فيها الإسبان.
وفي بداية القرن السادس عشر للميلاد وصلت إليها جحافل الأندلسيين الهاربين من ظلم الإسبان فاستوطنوا المدينة وركزوا فيها دعائم حضارتهم الأندلسية المتميّزة فبنوا المساكن والدكاكين ومهدوا الطرقات وكانت لهم عناية خاصة بالجنائن والبساتين التي جعلوا منها حزاما أخضر حول المدينة فغرسوا شتى أنواع الغلال والزهور ساعدهم في ذلك وفرة مياه زغوان وقد ركزوا عنايتهم أيضا على صناعة الشاشية و الجلد فأ قاموا مصنع لصبغ الجلود والأغطية
الصوفية والشاشية " يسمى دار الصباغ " والذي تحول بعدها إلى مدرسة إبتدائية تعد من أقدم مدارس المدينة ، حيث بدأ التدريس بها سنة 1897.
وقد حافظت مدينة زغوان إلى اليوم على طابعها الأندلسي المتميّز والذي يبرز خاصة في بعض عادات وتقاليد سكانها (تقطير النسري، صناعة كعك الورقة، صناعة المرقوم والزربية) كذلك في الطابع الهندسي والمعماري للمدينة القديمة و يقوم مقام الولي الصالح سيدي علي عزوز و مبنى الجامع الكبير أحسن شاهد على ذلك

www.commune-zaghouan.gov.tnالمصدر

0 commentaires :

Publicar un comentario

Libros

__

Statistics

free counters

License

Licence Creative Commons Los Moriscos De Túnez de http://moriscostunez.blogspot.com est mis à disposition selon les termes de la licence Creative Commons Attribution - Pas d’Utilisation Commerciale 3.0 non transposé.

NB: Los trabajos son responsabilidad de los autores y su contenido no representa necesariamente la opinión de Los Moriscos De Túnez--- المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموريسكيون في تونس

Copyright © Los Moriscos De Túnez الموريسكيون في تونس | Powered by Blogger

Design by Anders Noren | Blogger Theme by NewBloggerThemes.com