- - -

18 oct. 2009

قنطرة مجاز الباب

الاسم : قنطرة مجاز الباب
المكان : تونس
تاريخ/حقبة الإنشاء : 1087هجرية/1677م
مستلزمات الإنشاء : حجر مقطع
الديكور المعماري : حجر مقطع
المرسل إليه / الوكيل : محمد (1675-1699) ابن مراد الثاني، حفيد مراد الأول (1613-1631)
الحجم : غير محددة
تسجيل :
نقيشة جد جميلة بخط الثلث نقشت على لوحة رخامية ثبتت على أحد الدرابزين الحامي للطريق وممر حجز المياه.

بسـم اللـه الرحمـن الرحيــم
لله قنطـرة الأمير مـــراد ابن الأمير محمد ابن مـــراد
في الحسن والإتقان ما نظر امرؤ شبها لها لو طاف كلّ بـــلاد
فتقبّل اللهمّ السعي منـه فـي إنشائها لمرور هذا الـــوادي
واجعل ثراه إذا أتاك ميمّمـا عفوا ومغفرة ليوم معـــاد
وقد انتهى منها البناء وتّم في رجب الأصب وساعة الإسعـاد
وبعيد ألف مع مائتيـن أرخت تتلوه ثمانيـة بـلا تــرداد
من هجرة الهادي إلى نهج الهدى وشفيع ملهف وعديم الــزاد
صلى عليه الله جلّ جلالــه يتلوه تسليم بغيـر نفـــاد
__________________
الوصف
تشكل هذه البناية الجميلة إلى يومنا هذا شارعا حيويا لمدينة مجاز الباب، التي أعيد بناؤها في القرن 17م من طرف الموريين. تتخطى القنطرة نهر مدجردا وتؤمن المرور من مدينة مجاز الباب نحو الحدائق والمدن الأندلسية المجاورة (تستور وسلوغية وغريش).
تعرض هذا المعلم إلى عملية ترميم سنة 1709، كما تشير إلى ذلك اللوحة المثبتة على القنطرة، وأعيد بناء العقدين المهدمين في سنة 1943 على إثر الحملة التونسية .
بنيت القنطرة بالحجارة ، على شكل ظهر حمار يتكون من ثمانية عقود تتكئ على دعامات ذات مقطع مربع على مستوى الأرض، ومخروطي على مستوى النهر (للحد من احتكاك الماء بجنبات القنطرة). تتوفر العقود على سكرات يسمح إغلاقها برفع مستوى الماء من أجل إدارة ناعورة بدَعّاك وتؤمن بذلك سقي الأراضي المجاورة. وضعت بين العقود كوات داخل إطارات مستطيلة للتخفيف من عبئ البناء.
تتميز هذه القنطرة بباسطتها وقوتها. فهي تقترب من القناطر التونسية بجديدة ومن قنطرة السد البطان بتيبولبا، المشيدة في القرنين 17 و 18 الميلاديين. وخلال قرون متعددة خلت، وجدت أعمال من هذا النوع، كما هو الحال بشبه الجزيرة الأيبيرية قناة فالدي بييانتيس التي كانت تزود مدينة الزهراء بالماء، و قنطرة بينوس بغرناطة (القرن 10م) وبالبرتغال بتافيرا، وهي القنطرة المشيدة على نهر جيلاوو.
انتشر هذا النوع من المباني انطلاقا من الأندلس في المغرب خلال الفترة الموحدية، كما تشهد على ذلك قنطرتي سبو (القرن 12م) وتانسيفت (القرن 11-12م). هذه القرابة مع الغرب الإسلامي لا تستبعد تطور القناطر بالشرق إذ شيدت قناطر فخمة في فترات مختلفة، وبالخصوص في فترة السلجوقيين بالأناضول (1077-1307م) و الأرتقيين ( ديار بكر، 1102-1408م)، الذين أعطوا اهتماما كبيرا لتطوير طرق المواصلات والذين كانوا مشيدين كبار للمباني الفني

المصدر: قنطرة

0 commentaires :

Publicar un comentario

Libros

__

Statistics

free counters

License

Licence Creative Commons Los Moriscos De Túnez de http://moriscostunez.blogspot.com est mis à disposition selon les termes de la licence Creative Commons Attribution - Pas d’Utilisation Commerciale 3.0 non transposé.

NB: Los trabajos son responsabilidad de los autores y su contenido no representa necesariamente la opinión de Los Moriscos De Túnez--- المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموريسكيون في تونس

Copyright © Los Moriscos De Túnez الموريسكيون في تونس | Powered by Blogger

Design by Anders Noren | Blogger Theme by NewBloggerThemes.com