- - -

23 ene. 2012

حميد سعيد يوثق معاناة وطنه شعرا

هشام عودة

من أوراق الموريسكي' إفادة إبداعية من حالة الموريسكيين الذين غادروا مدنهم وقراهم وتركوا مكتباتهم، وهو ما يمكن أن ينطبق على ملايين العراقيين.

عن اختياره لعنوان مجموعته الجديدة "من أوراق الموريسكي"، الذي هو عنوان إحدى قصائدها، قال الشاعر العراقي حميد سعيد إنها إفادة إبداعية من حالة الموريسكيين، الذين غادروا مدنهم وقراهم، وتركوا مكتباتهم، وحالة أولئك الموريسكيين يمكن أن تنطبق عليّ شخصيا، حيث تركت مدينتي ووطني وبيتي ومكتبتي، كما يمكن أن تنطبق أيضا على ملايين العراقيين الذين هجّرهم الاحتلال.

والموريسكيون، الذين أخذت المجموعة الصادرة عن منشورات دجلة في عمَّان، عنوانها منهم، هم الأندلسيون، سواء كانوا من أصول عربية أو من أصول قشتالية، من سلالات الذين عاشوا في شبه الجزيرة الإيبيرية، قبل الفتح العربي، وقد طردوا من إسبانيا بعد نهاية الدولة الأندلسية، وعاشوا في المغرب العربي، في واحدة من أسوأ الإجراءات العنصرية في التاريخ الإنساني، وما زال أحفاد الموريسكيين يعيشون في المغرب والجزائر وتونس، وقد اعترف البرلمان الإسباني في العام 2009، بما تعرض له أولئك الاندلسيون من عذاب وقهر، بعد أن جردوا من أراضيهم وبيوتهم وممتلكاتهم ، وعاشوا بعيدا عن مدنهم وقراهم وبيوتهم، وهذه حالة قد تنطبق في كثير من جوانبها على ملايين العراقيين، كما يرى ذلك سياسيون وعلماء اجتماع.

وإذا كانت المجموعة الجديدة للشاعر حميد سعيد الواقعة في 144 صفحة، ضمت بين صفحاتها أربع قصائد، من بين قصائدها العشرة، تتحدث عن الموريسكيين، هي: الموريسكي، من أوراق الموريسكي، زمن آخر للموريسكي، أحوال الموريسكي، فإن ذلك يشير إلى وعي مسبق لدى الشاعر بدور قصيدته، والوظيفة الفنية والسياسية لهذه القصيدة، في تقديم صورة إبداعية لحياة الموريسكيين الجدد، الذين ينتمي الشاعر إلى تجربتهم ومعاناتهم.

ورغم التطور الفني والجمالي الذي رافق قصيدة حميد سعيد، في تجربته الشعرية الممتدة لأكثر من أربعين عاما، إلا أن الشاعر ظل منحازا إلى مواقفه الفكرية والسياسية القومية والعروبية، فلم تسحبه معاناة وطنه وشعبه، من الاهتمام بقضايا الأمة، فقد حضرت القدس والمغرب وبيروت وسواها من أرض العرب في قصائد مجموعته الجديدة، من خلال: القصيدة المقدسية، والثلاثية المغربية، وتجليات علي الجندي، التي تقدم صورة عن اهتمام الشاعر وموقفه.

وفي حالة من انسجام عنوان المجموعة مع الاهداء الذي جاء في مقدمتها، فإن الشاعر أهدى مجموعته لأحفاده الأربعة "حيث يقيمون بعيدا عن وطنهم منذ احتلاله"، وكأنه أراد القول إن هؤلاء الأطفال هم موريسكيون أيضا.

من أوراق الموريسكي هي المجموعة الشعرية الثالثة للشاعر حميد سعيد التي تصدر في عمان، منذ إقامته فيها عام 2003، إضافة لكتابين نثريين، لتضاف إلى سلسلة إصداراته التي تجاوزت العشرين كتابا، بين الشعر والنثر، فيما حملت لوحة الغلاف والتخطيطات الداخلية التي توزعت على قصائد المجموعة، توقيع الفنان التشكيلي العراقي ستار لقمان

المصدر: ميدل ايست أونلاين

0 commentaires :

Publicar un comentario en la entrada

Libros

__

Statistics

free counters

License

Licence Creative Commons Los Moriscos De Túnez de http://moriscostunez.blogspot.com est mis à disposition selon les termes de la licence Creative Commons Attribution - Pas d’Utilisation Commerciale 3.0 non transposé.

NB: Los trabajos son responsabilidad de los autores y su contenido no representa necesariamente la opinión de Los Moriscos De Túnez--- المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموريسكيون في تونس

Copyright © Los Moriscos De Túnez الموريسكيون في تونس | Powered by Blogger

Design by Anders Noren | Blogger Theme by NewBloggerThemes.com