- - -

17 may. 2011

قصيدة غـرناطة_نزار قباني




في مدخل الحـمـراء كان لقـاؤنـــا
مـــا أطـيـب الــــلـــقـيا بـلا مـيـعــاد
عينان سوداوان في حجريهـــــما
تــــتـوالد الأبـــعــاد مـــــن أبـــعـــاد
هل أنــــتِ إســبــانــية ؟ سألتـــه
قالت :- وفي غرنـــــــــاطة ميلادي
غرناطة ؟وصحت قرون سبعــة
في تينك العينين .. بعد رقــــــــــــاد
و أمية راياتها مرفـــــــــوعــــة
وجيادها موصــــولــة بــجــيــــــــاد ِ
ما أغرب التاريخ كيف أعادني
لحفيدة ســـــمـــراء مـــن أحــفــادي
وجه دمشقي رأيت خلالــــــه
أجفــــــان بــلــقــيس وجيد ســـــعاد
ورأيت منزلنا القديم وحجـرة
كانت بهــــا أمـــي تــمــد وســــادي
والياسمينة رصعت بنجومها
والبركة الذهبــــية الأنـــــــــــــشـاد
ودمشق أين تكون ؟ قلت ترينها
 في شعرك  النساب .. كنهر ســواد
وفي وجهك العربي في الثــــغر
الذي مازال مختزناً شموس بلادي
في طيب جنات العريف ومائها
في الفل في الريحان في الكبــــــاد
سارت معي والشعر يلهــــــث
خلفها كسنابل تركت بغير حـصاد
يتألق القرط الطويل بجيدهـــا
مثل الشموع بليـــلــــــة الميـــلاد
ومشيت مثل الطفل خلف دليلتي
وورائي التاريخ كــــــوم رمــــاد
الزخرفات أكاد أسمع نبضها
والزركشات على السقوف تنادي
قالت هنا الحمراء زهو جدودنا
فأقرأ على جدرانها أمجـــادي
أمجادها؟ ومسحت جرحاً نازفاً
ومسحت جرحاً ثانياً بفؤادي
ياليت وارثتي الجميلة أدركت
أن الذين عنتهم أجــــــدادي
عانقت فيها عندما ودعتها
رجلاً يسمى طارق بن زياد

0 commentaires :

Publicar un comentario

Libros

__

Statistics

free counters

License

Licence Creative Commons Los Moriscos De Túnez de http://moriscostunez.blogspot.com est mis à disposition selon les termes de la licence Creative Commons Attribution - Pas d’Utilisation Commerciale 3.0 non transposé.

NB: Los trabajos son responsabilidad de los autores y su contenido no representa necesariamente la opinión de Los Moriscos De Túnez--- المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموريسكيون في تونس

Copyright © Los Moriscos De Túnez الموريسكيون في تونس | Powered by Blogger

Design by Anders Noren | Blogger Theme by NewBloggerThemes.com